الثلاثاء، 26 يوليو، 2011

الاعتراف (تأليف رفيق الشناوي)


عندما أخذوني للغرفة كنت من فرط الحماقة أعتقد ببراءتي ... فلم أكن قد فعلت شيئًا أؤذي به كائنًا من الكائنات... ولكن الصفعة الأولى جعلتني أتراجع كثيرًا عن هذا الاعتقاد، فلابد من كوني مذنبًا!!! لا بد أن شيئًا ما قد فعلته يخالف القانون!!! نص القصة بالكامل


هناك تعليقان (2):

  1. كُنْتَ - بحقٍّ - مُبْدِعًا ..
    رَحِمَكَ اللهُ يا عزيزي .. !

    ردحذف