الجمعة، 8 فبراير، 2013

فهرس القصص

  1. الحسناء ذات الغمازتين (تأليف سامر لطفي دسوقس)
  2. لم تعد كل الأيام ... مساء الإثنين (تأليف وفاء علي القزاز)
  3. صــديق حمـــيم (تأليف سامي عبد الوهاب)
  4.  بقايا شعرها المبلول (تأليف محمد فتحي عبد الله)
  5. الأمل فى عيون ناظريه (تأليف محمد إبراهيم رخا)
  6. نحيب الندى (تأليف عمر محمد باوزير)
  7. من أجل نصف كيلو (تأليف أسامة حامد الفرماوي)
  8. مترو الحياة (تأليف رانيا علي حجاج)
  9. في محطة وطن (تأليف سارة إبراهيم علي الراجحي)
  10. مجرد جولة (تأليف يونس البوتكمانتي)
  11. العطش (تأليف عبد الله عبد البكري عبد الغفار)
  12. معانقة (تأليف أحمد علي حيدر يكن)
  13. غروب وشروق (تأليف أحمد سعيد عيد محمد)
  14. الدور السادس (تأليف عمرو محمد فريد خفاجي)
  15. أحبه ... ولكن (تأليف جنا شحادة)
  16. المرايا (تأليف كريم صالح)
  17. طقوس الانكسار (تأليف محمد عبد الله عبد الجواد)
  18. ككل يوم (تأليف سندس جمال الحسيني)
  19. فصل من تاريخ حياة كلب (تأليف وحيد فريد أبو الفتوح)
  20. أحلام قصيرة المدى (تأليف محمد أحمد عبد الكاتب)
  21. حنين مركب (تأليف نسرين محمود عبد النعيم)
  22. أمل (تأليف رحاب محمد علي البسيوني)
  23. باقة زهور حمراء (تأليف رحاب شكري سعد)

الخميس، 7 فبراير، 2013

باقة زهور حمراء (تأليف رحاب شكري سعد)



يطوي آخر ورقة أمامه، وقد ضاق صدره غيظاً من هذا الزحام، ويتساءل غاضباً: "تباً لهم!، كيف اتفق كل هؤلاء على تلك المؤامرة؟! ألم يجدوا سوى اليوم حتى يأتوا جميعاً؟! يوقع بالانصراف على عجلة من أمره، والقلق يملؤه، وكل ما يجول بخاطره؛ مؤكد لن تغفر تأخيري عنها بهذا اليوم!. ولكن يعود ليطمئن نفسه قائلاً: "قلبها يشع طيبة، حتماً ستغفر لي؛ ومن يغفر لي إن لم تغفر حبيبة عمري؟ يهرول لسيارته، ويزيد من سرعته مخترقاً كل الإشارات المرورية!!.. ضارباً بوابل المخالفات المنهالة عليه عرض الحائط!، فأي مخالفة أصعب من دمعة تترقرق بجفونها بسبب تأخيره عنها اليوم تحديداً؟؟!!...القصة بالكامل

الثلاثاء، 5 فبراير، 2013

فصل من تاريخ حياة كلب (تأليف وحيد فريد أبو الفتوح)

تعرفت عليها فى يناير، ولا أتذكر تحديدا فى أى عام، لكن من المؤكد أننا تقابلنا فى يناير , وهو موسم التزاوج بالنسبة لنا على أى حال، رفعت ذيلى لها، فرفعت ذيلها بدورها، وهنا أيقنت أننى نلت اعجابها. إنتصاب ذيلى أكد لها معالم شخصيتى الأولى، وحكت لى فيما بعد أنها فهمت منذ البداية أننى كلب عصبى حاد المشاعر، ومتقلب المزاج. هناك عند تلال القمامة، بجوار نادى اجتماعى كان اللقاء الأول، وكنت خارجا لتوى من تجربة مؤلمة مع كلبة كانت تكبرنى فى السن...القصة بالكامل

ككل يوم (تأليف سندس جمال الحسيني)



تركت لدموعها العنان واعتبرتها فرصة للبكاء بلا تحفظ .. واستمرت تلاوة القرآن المسجلة بصوت عبد الباسط المجود.. لم يعد أحد يجلب فقي إذن .. أصبح كل شيء مسجلاً الآن .. بمشاعر الماضي وذكرياته .. لم تكن تبكي المتوفى بقدر ما كانت تبكي حالة الموت .. تذكرت ما يمكن تذكره من موتى أسرتها .. وغلبتها روح الحزن المنتشرة بين النساء المتشحات بالسواد الأنيق .. تعمدت ألا تنظر في وجوه أهل الفقيد .. فآخر ما يحتاجونه الآن هو تلك النظرات الفضولية المزعجة...القصة بالكامل

أمل (تأليف رحاب محمد علي البسيوني)

كعادتها، لم يلحظ وجودها أحد ... انسلت وسط المدعوين، وأتخذت مقعدا بجوار أمها... تأملت المكان مليا، شعرت بغربة ووحشة ... أخذت تتفحص خلسة وجوه الفتيات وهن يتمايلن ويتمازحن بوجوه مستبشرة وأعين ملؤها الأمانى... توقفت عيناهاعلى وجه العروس ... تفحصتها بعمق، العين... الأنف ... الفم، حاولت أن تستبدل ملامح العروس بملامحها هى ... لم تستطع ... القصة بالكامل


حنين مُركّب (تأليف نسرين محمود عبد النعيم)

دنا منها فى هدوء والإبتسامة تعلو شفتيه.. يكاد لا يصدّق أنها هى .. اقترب .. لم تتغير تقريبًا.. حركة يديها السريعة ، ذات ألوان ملابسها الفضفاضة ، لكم أحبّت أن يجتاح الأسود أغلبها ... اقترب أكثر .. ملامحها لم تتغير بعد تلك السنوات .. وكأنّه ودّعها مساء ليلة أمس. صار ملاصقًا للمنضدة التى تجلس بها .. تضىء وجهها تلك الغمّازة الواحدة على وجنتها اليمنى وتلك الابتسامة العريضة التى تكشف عن أسنان ناصعة تظهر جميعها رغمًا عنها...القصة بالكامل