الاثنين، 22 أكتوبر، 2012

ما قالته مارجريت (تأليف أحمد شوقي كامل)


فجأة أمطرت دون سابق إنذار، وانهمرت المياه النقية لتغرق الشارع الضيق المؤدي إلى شارع سليمان باشا .. الساعة دقت الواحدة بعد منتصف الليل والمكان خالي تماما من أي شخص باستثناء هذا العسكري المنهك الجالس أمام إحدى البنوك مشغلا جهاز الراديو المتهالك علي إذاعة الأغاني التي كانت تبث أغنية (فيروز) سكن الليل .. شعرت بسعادة غير عادية علي الرغم من ملابسي التي تبللت بشكل غير عادي، ولم اسعَ للجري حتي أحتمي بأي سقف منزل يحميني من المطر بل تباطأتُ حتي أستمع إلى أكبر قدر ممكن من صوت فيروز الجميل... القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق