الأحد، 11 نوفمبر، 2012

أنا والمجتمع ... جريمةٌ أُخرى (تأليف أيمن محمد عبد السلام )

"أحداث هذه القصة تنطبق على المجتمع السوداني وعادات بعض بيوته"
لا تغضب يا صديقي إذا أخبرتك بأن كراسة مذكراتك وقعت بين يديَّ، تصفحتها وأنا أشعر بالخزي من فعلتي، كنت أبحث عن ذلك التاريخ، يوم قررت أن تحب وتتزوج , لماذا لم تذكره في مذكراتك؟ دهشت حقا عندما وجدتك قد تخطيته، أتراني أذكره أكثر منك وأنك نسيت؟ ربما تعتقد أن المجتمع ظلمك لذلك تعمدت أن تتخطى تلك الصفحة التي تحمل ذلك التاريخ , لماذا يا صديق؟! أنت تدفن رأسك في رمال النسيان بلا مبرر لتحول ذلك التاريخ إلى أرشيف، ارفع رأسك وانظر إليَّ ودعنا نسترجع ذلك التاريخ، إفرد له مئة صفحة وسمها جريمة المجتمع , أو سمها أنا والمجتمع فكلاكما عندي مجرمان، وتعال نتذكر حين قررت أن تحب، وأن تضع تلك الحبيبة في خانة الزوجة المستقبلية , وكنت تغدق عليها بشغف، تهبها كل ماتملك من أجل أن ترى ابتسامتها الجميلة , تلك الابتسامة التي هزت كيانك وجعلت قلبك ينبض بالحياة , تنفق عليها كما لم تنفق من قبل، نفقة من لا يخشى الفاقة، وكأنك أب محب أو أم حنون...
القصة بالكامل

هناك تعليقان (2):