الأربعاء، 14 نوفمبر، 2012

ركنٌ ناءٍ من الذاكرة (تأليف علاء سعد حسن الدمرانى)

فتح عينيه من بعد نوم عميق .. شعر باختناق .. المشهد من حوله كان مختلفا .. ليس كما تعود دائما. اختفت من حوله أشياؤه المألوفة. قام ليتفقد ما حوله. إنه فى مكان غريب .. لا شيء من حوله .. إنه فى وسط اللامكان. ما الذى جاء به هنا؟! وماذا حدث له؟! إن آخر ما يتذكره هو أنه أغمض عينيه ليلا لينام، وكان ما حوله كما هو. أخذ يحدث نفسه: هل مات وانتقل لعالم البرزخ؟! لا .. لا .. إنه حى .. حى .. فقلبه لا يزال يدق وعروقه تنبض بالحياة...القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق