السبت، 24 نوفمبر، 2012

هوى الجنون (تأليف مروان الحسن عوني)


وقفت سيارة الأجرة الكبيرة في المحطة بانتظار راكِبَيْن. وكنت حينها أعصر سيجارتي عصرا كيما تُستنفذ آجلا ويتسنى لي اللحاق بسيارة الأجرة بعدما كانت الأولى غادرت لتوها دون أن أستطيع إدراكها. لذا قِست سيجارتي أرضا ولازال بها نفسين. ركبت. ثم بعد برهة ركب أحدهم وانعطفت سيارة الأجرة يمينا لتستقيم مع الطريق الرئيسي... القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق