الخميس، 22 نوفمبر، 2012

الغريب (تأليف بسمة فوزي محمد)



الانتظار شعور قاتل يتمدد معه الزمن إلي أقصي مدي حتي تصبح الدقات كالطعنات لا ترحم، تقتل ببطء، هكذا اليوم وهكذا كل يوم، لا تعرف ماذا تنتظر أن يقوم أحدهم بالطرق علي الباب أم تنتظر سماع جرس الهاتف؟

جلست تحت الشجرة الياسمين كعادتها صباحا بفنجان القهوة وأخذ النسيم يداعبها، هذه هي رفيقة الدرب الوحيدة التي لم تلهيها مشاغل الحياة، تتحدث إليها كل يوم منذ أتت إلي هذا البيت، ليست مجرد شجرة عادية فكل غصن يحمل ذكري، لحظات من الأمل والألم، لحظات من حياتها الصاخبة وفجأة سمعت صوتا علي الباب، لقد قرر أحدهم أن يطرق علي بابها، شعور نادر، إحساس جميل أن يحتاجك الآخرون...القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق