الاثنين، 4 فبراير 2013

صادق والنداهة (تأليف عمرو صلاح الدين النايل)



عندما تتألق أشعة الشمس فى عينيى صادق فإنها تنعكس مكتسبه المزيد من حرارة روحه الشابه الوثابه..وحينما ترمقه فتيات قريته بإعجاب يشعر بإختلافه عن أقرانه..أما حين يجلس مع عائلته الصغيره تكون ملاحته وفتوته ورصانته محور الحديث .. هكذا كان الحال بلا منغصات .. ونهر الزمن يسرى بصادق فى مجراه المتوقع .. فلاح أجير مثل أبيه ..القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق