الثلاثاء، 5 فبراير 2013

أمل (تأليف رحاب محمد علي البسيوني)

كعادتها، لم يلحظ وجودها أحد ... انسلت وسط المدعوين، وأتخذت مقعدا بجوار أمها... تأملت المكان مليا، شعرت بغربة ووحشة ... أخذت تتفحص خلسة وجوه الفتيات وهن يتمايلن ويتمازحن بوجوه مستبشرة وأعين ملؤها الأمانى... توقفت عيناهاعلى وجه العروس ... تفحصتها بعمق، العين... الأنف ... الفم، حاولت أن تستبدل ملامح العروس بملامحها هى ... لم تستطع ... القصة بالكامل


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق