الاثنين، 4 فبراير، 2013

ومات! (تاليف أيمن محمد شرف الدين)


كان يدّعي أن الموت أخٌ له من الرضاعة حينما ترك المدفن الأخير مهاجرا إلى الغفلة السوفيتية.
لم يتأبط سوى قصيدته التي كانت تشاطره قناعة الموت .. هي الوحيدة أيضًا التي اقتنعت بمرافقته إلى روسيا البيضاء لتكون قادرة على مقاربة السواد بأسطورة الجليد...القصة بالكامل...القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق