الثلاثاء، 5 فبراير، 2013

فصل من تاريخ حياة كلب (تأليف وحيد فريد أبو الفتوح)

تعرفت عليها فى يناير، ولا أتذكر تحديدا فى أى عام، لكن من المؤكد أننا تقابلنا فى يناير , وهو موسم التزاوج بالنسبة لنا على أى حال، رفعت ذيلى لها، فرفعت ذيلها بدورها، وهنا أيقنت أننى نلت اعجابها. إنتصاب ذيلى أكد لها معالم شخصيتى الأولى، وحكت لى فيما بعد أنها فهمت منذ البداية أننى كلب عصبى حاد المشاعر، ومتقلب المزاج. هناك عند تلال القمامة، بجوار نادى اجتماعى كان اللقاء الأول، وكنت خارجا لتوى من تجربة مؤلمة مع كلبة كانت تكبرنى فى السن...القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق