الاثنين، 4 فبراير، 2013

رجل الحبر (تأليف أسماء جمعة علي سالم)



مازلت أدرك أنك احتللت عقلي وسكنت مخيلتي قبلها بأعوام. حينها كنت نبضي ورفات عقلي الضائعة بين أزقة الحياة المبعثرة، أو ربما كنت أشبه بذلك المستحيل الذي يصر أن يتوغل بين خلايا جسدي ملتهما تلك الحياة التي تسكنها. نعم كنت أشبه بجنون الخلايا المميت المدعو بالسرطان .. قبل أن أفكر في خلقك كمجموعة من الأحبار تسكن أوراقي...القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق