السبت، 19 يناير، 2013

المرثية (تأليف حامد محمد صبري)


تطلُّ بأناقةٍ ... عطرُها درويشٌ صالحٌ يختصرُ المسافاتِ، ويسافرُ عبرَ الأسلاكِ والمرايا والحدودِ. حسناءٌ بوجهٍ زجاجيٍ مرتبٍ, يمكنُ أن تقيسَهُ بالفرجارِ والمنقلةِ. مريحةٌ هي، مغسولةٌ، لم تعرفْ شمسًا ولم تجربْ يومًا ملوحةَ العرقِ. تبتسم بأناقةٍ, ولوهلةٍ تشعرُ أنَهُ لا حزنَ في الدنيا. هي فقط ابتسامتها...القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق