الأحد، 27 يناير، 2013

ذكريات مُحرمة (تأليف محمد فتحي الزحاف)


تركتَ الأسطي يعمل داخل الورشة، وخرجتَ أنت في خلسة لتعبث قليلاً.. أنت الآن علي هيئتك اليومية تقوم بفعلتك المعتاده التي لافكاك منها.. تغتصبها كل يوم، ولاتعطيك هي سوي المتعة والراحة.. فماذنب تلك العاهرة أيها البائس!...القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق