الاثنين، 21 يناير 2013

عبد الحى (عمرو السيد القاضي )



وضعوا فوق صدر الجثة حجر وربطوه بحبل وفى منتصف النيل ألقوه. الجثة أسمها عبد الحى ,ودائما المتوفى أسمه عبد الحى,ففى هذه القرية ظاهرة غريبة ,فكلما مات شخص وذهبوا ليدفنوه لا يجدوه ,ويجدوا مكانه عبد الحى نائم فى فراشه. وبعد أن يدفنوه يجدوه قادم للقرية بعدها بشهر أو شهرين كله تراب من أثر دفنه فى الرمال وهذا معناه أن هناك شخص سيموت فى القرية قريبآ وعبد الحى قادم ليأخذ مكانه فى الدفنة...القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق