الاثنين، 3 أكتوبر 2011

شبح (تأليف أسماء زين الدين)

بدت كذلك في الصباح، عيناها المتورمتان ودموع تملأ وجنتيها، رأت نفس الموقف يتكرر، ثقل لسانها وأخذت تردد كلمات ليس لها أساس، وتقول: "هل جننت؟ " أخذت تحدق في المرآة بعين واسعة، ترى تعبيرات وجوههم ونظراتهم إليها، وهمساتهم إلى بعضهم البعض: "هل سيفوتها القطار؟"...نص القصة بالكامل 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق