الأربعاء، 19 أكتوبر 2011

حثيث الخطى (تأليف عبد الله عبد الباقي عبد الغفار)

وجدتها تنزوي في نفسها خجلاً، ووجهها الشاحب يقطر دماً من فرط خجلها، يتعلق بها صغيران لا يكادان يسيران خطوات إلا وتعثرا وسقطا، تنحني علي من يسقط منهما ،تهدهد على كتفه، تقابل وجهه الصغير ببسمة رقيقة، فيدمع من مقلتيه ،يجذب رأسها إلى فيه، يبث في أذنها شكواه: أنا جوعان . ترد في ثبات: اصبر سيرزقنا الله... نص القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق