الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

سعيدة (تأليف هنا حسن)

كعادتنا في نهاية كل فصل دراسي كنت أجتمع أنا وأصدقائي لنذهب بعد الامتحان إلى أي مكان للترفيه والترويح عن أنفسنا بعد شقاء الامتحانات والضغط العصبي المصاحب لها. وفي كل مرة كنا نذهب إلى مكان مختلف عن المكان السابق. وفي إحدى المرات قررنا الذهاب إلى قلعة قايتباي حيث منظر البحر الواسع الممتد، وتناغم لونه الأزرق البديع مع السماء الصافية، والذي يُشعر الإنسان بمدى ضآلة مشاكله ومعاناته أمام هذا الفضاء الفسيح..نص القصة بالكامل


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق