الخميس، 13 أكتوبر، 2011

الجميلة في باريس (تأليف علاء سعد حسن)

منذ صغرها، كانت هذه الجميلة تخلب لب الجميع بقامتها الفارعة وسحر عينيها الواسعتين . انتقلت من الجنوب بأمر من والى مصر "محمد على" . وركبت النيل حتى وصلت للإسكندرية لتكون في ضيافته قبل أن يرسلها كسفير فوق العادة إلى فرنسا . وكان "محمد على" كريما معها فعين لها حاشية ورعاة .
- "محمد على" : أنت يا "حسن" ومعك "عطير" قد عينتكم لمصاحبة الجميلة في رحلتها ، فيجب أن تهتموا بها وتحافظوا عليها. نص القصة بالكامل





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق