الخميس، 13 أكتوبر، 2011

وقلبي في ركن انتظار (تأليف آية علي محمد الجمل)

قَالَتْ :"في ليلةٍ طالتْ وطالَ ظلامُهَا ، كَمَا طالَ عنّي غِيَابُكَ، احتفلُ بِهَا وأنتَ عَنّي بَعيدُ، وقريبُ، وقَدْ أشْرَفَ طِفْلُنَا علي وطأ الحياةِ ،سَأُحَاكِيهِ وأحْكِي لَهُ عنْ أبيِه، زوجي الحبيب ،كيفَ أَرَدْتَهُ أَنْ يَكُونَ، كَيف كُنْتَ تُحِبه وتُحِبني، كيفَ كانَتْ بَسْمَتُكَ غَيْرَ مَنْ فِي هَذا الكَوْن... نص القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق