الأربعاء، 3 أغسطس 2011

ميكروباص (تأليف محمد يحيى ذهني)

لا يمكن اعتباره ميكروباص فعلاً، ربما ميكرو ميكروباص. لأن حمولته المفروضة خمسة أفراد غير السائق والكرسي بجانبه. يتحول العدد خمسة إلى ستة بحشر السائق لشخص زائد بين الكرسيين خلفه. وأفضل تعبير عن تلك الميكروباصات هي لفظة "تونّاية" نسبة إلى علبة التونة لصغرها. وأحياناً إلى "تونّاية" الحشيش كما يقال....نص القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق