الاثنين، 15 أغسطس 2011

من فضلك أيقظني ( تأليف محمد عادل)

اللون الأبيض. لا أرى شيئًا إلا اللون الأبيض. ربما هو شىء مريح للنفس ولكن كعادة الأشياء عندما تُكثِر منها تشعر (بالتخمة) لدرجة تزهد فيها للابد. والسقيع؟؟ هل وجدت نفسك من قبل فى صحراء ثلجية بدون أن تشعر بالسقيع؟ أفرك عينى لأتأكد أننى لست فى حلم. ولكن أنت تفرك عينيك فى الحلم أحيانا. هو حلم بالفعل.
حسنًا ..... لا أرى ما يضير فى هذا المشهد، ربما هذا تأثير خواء معدتي وهى تلومني الآن لعدم تناولى وجبة العشاء. خواء الصحراء هو خواء معدتي. إنه لشىء مضحك عندما يتآمر عليك معدتك وعقلك لتحلم بهذه الاشياء. وتظن نفسك مسيطرًا؟! إنك بائس، حتى حلمك لا سيطرة لك عليه....نص القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق