الاثنين، 15 أغسطس 2011

رسالة (تأليف وردة أحمد حسين)

لم يصدق بعد قراءته لرسالتها التي تحمل تحذيرات مستفيضة بشأن عدم الرد على أي رقم أوله زائد وآخره ثلاث وحايد كما جاء بتلك الرسالة لما تسببه من نزيف في المخ، وما يصاحبه من كف بصري عند استقبال الرسائل. وسرعان ما عاد إليه هذا الإحساس الذي كثيرًا ما كان ينتابه الهذيان من نشوة الاستغراق به. وها هو يعلن أن ادعاءات النساء جميعًا بقدرتهن على سحق قلوبهن وإخماد مشاعرهن كلها كانت هراء، وأن أفعالهن الصبيانية تلك كلها لم تكن إلا محاولات لإبعاد هواجس تلازمهن جميعا نابعة لخوفهن الغريزي من فقدان المتعة التي غالبا ما يجدنها في اهتمام الرجال بهن...نص القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق