الثلاثاء، 23 أغسطس 2011

كمثل الحمار يحمل أسفارًا (تأليف عبدالرحمن سالم)


في غرفته الضيقة المظلمة القذرة يشارك أخاه الأكبر الغرفة، الوحدة، الملل، وسيجارة حشيش ملفوفة بشكل احترافي. بعض الدفء من دخان الحشيش يسمح لك بأن تنسى عمرك الحقيقي وتنسى مكانك الحقيقي أيضًا، تصبح في عالم آخر شبيه بعالمك الطبيعي، ولكنه أكثر متعة بكثير...نص القصة بالكامل

هناك تعليق واحد: