الأربعاء، 21 سبتمبر 2011

كرسي مواجه لضوء الشمس (تأليف سلمى صلاح)

منذ فقْدِه إياها وهو يعجز عن الظهور، مجرد النزول إلى محل البقالة أسفل العمارة بدا له ضربا من المستحيل، شعر أن عيون السكان تخترق باب شقته لتسخر منه، وقد فقد تعريفه الأول لشخصيته .. إحساسه بالسلطة والمسئولية. تخيل نفسه جاره المهندس محمود وقد فقد عنه صفة الهندسة. فكر في الأمر متشفيا، "ماذا لو تم سحب شهادة البكالوريوس من كل خريجي كلية الهندسة بجامعة س لسنة ص؟ " ... نص القصة بالكامل 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق