الثلاثاء، 6 سبتمبر 2011

كل شيء على ما يرام (تأليف خيري عبد العزيز عبد الباري)

لديه من الأسباب القوية ما جعل منحني الثقة يصل إلي أقصي مداه بعد مضي ستة أشهر كاملة منذ تعينه مديرا عاما بالشركة ذائعة الصيت، أولاها أن كل شيء علي ما يرام.
وفي هذا اليوم بالتحديد بدا ككبار الدبلوماسيين في حلته ونظارته السوداويين، وخطواته المتئدة الواثقة، ووسامته الجذابة، وابتسامته الحيادية. وتابعته العيون في إعجاب، وهو يدلف إلى قاعة الاجتماعات الرئيسية، لحضور الاجتماع النصف سنوي، حيث سيقوم بعرض بيان تفصيلي لإنجازات الشركة خلال الستة أشهر الماضية...نص القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق