الخميس، 22 سبتمبر، 2011

طوارئ (تأليف إيمان عبد الأعلى محمود السيد)

طرقٌ علي الباب، هكذا هي وظيفة الباب، أن يُضرَب أو يُركل. واحدٌ بطولِ الباب يسألني عن أخي الكبير... نص القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق