الأربعاء، 21 سبتمبر 2011

المبروكة (تأليف أحمد عماد كمال إسماعيل)

 الزمان: لا يهم كثيراً..

المكان: قريةٌ ليست على الخريطة.. بيت العمدة..

- طاق طاق طاق..(طرق على الباب )..

- افتح الباب يا عبده..

وفُتِح الباب، فإذا بكبير الخفر يقف متوتراً، والعرق يلجمه إلجاماً..

- خير يا حسنين !

- لا مؤاخذة يا جناب العمدة.. فيه موضوع مهم جداً..

لحظة صمت.. يضيق العمدة عينيه.. يبدو القلق على ملامحه..

- قول يا وش السعد..

يزدرد حسين لعابه، ويقول بانفعال مشيرا نحو الشرفة:

- أهل البلد هايموِّتوا بعض يا عمدة... نص القصة بالكامل



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق