الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

عزيزتي البكاءة (تأليف عمر زهران)

لن أسأل عن حالك؛ فأخبارك تراودني في منامي كل ليلة .. ما أن أغمض عيني حتى تتبلور صورتك الساحرة في أعماقي .. صورتك الكاملة بلا نقص، الأخاذة بلا ملل، والتي أذكر كل تفاصيلها وأذكرك ... تتذكرين حينما كنت أضم بأصابعي أناملك الدقيقة فتبتسمي في خجل، أو حينما كنتِ تهمسين بأذني: "بحبك"؛ فأفتعل أنني لم أسمع سائلا: "إيه؟"، فتفهمينني بسرعة مجيبةً بابتسامة: "ولا حاجة".. هل حقا تذكرين ذلك؟ فأنا لا أذكر؛ لأنه لم يحدث .. باختصار لم يحدث!... نص القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق