الأربعاء، 21 سبتمبر 2011

سترة (تأليف عبير إبراهيم منصور)

 سأذهب لإحضار مستلزمات سفره .. لن أتأخر
خرجت ابنتها بعد أن ألقت على مسامعها هذه الجملة التي حركت تلك الغصة في حلقها 

يا لها من كلمة قاسية، لم تدرك ابنتها مدى حدتها، "سفره" !!.. على أيةِ حال عليها أن تقبل بهذا، أنبأها بندول الساعة أنها العاشرة، ألقت عليه نظرة حانية .. حزينة، وهو ممدد على فراشه. نظرة امتدت بطول عمر كامل. تلمست عكازها. أمسكته بوهن امرأة عفا عليها الدهر، استندت عليه وخطواتها الهرِمة تقاوم للوصول إلى تلك المنضدة... نص القصة بالكامل 



هناك تعليق واحد: