الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

بيت في نهاية الشارع (تأليف رامي الورقي)

كان ماضيًا في طريقه حين استوقفه شخص وسأله عن وجهته، ثم قال له بلهجة آمرة، ولكنها مهذبة: هل يمكنك أن توصل الحاجَّة في طريقك إلى أول الشارع.. التفت فوجدها سيدة عجوز في العقد السابع من عمرها تقريبًا، وترتدي ملابس سوداء بسيطة متكئة علي عصا، وثيابها متربة وكأنها قدمت لتوها من سفر بعيد... نص القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق