الأربعاء، 21 سبتمبر، 2011

ذات الضفيرة (تأليف نهلة عبد العزيز)

صوت القطط يخيفني، ظلام المكان يفزعني .. قلت لها إني أخشى الظلام، لا أقوى على مواجهته وحدي
 ولون زيك المدرسي الأخضر متى أراه؟
 لماذا؟
لأطمئن على ضفيرتك في حجابها، حينها تكون طويلة ويصعب عليك حملها... نص القصة بالكامل


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق