الأربعاء، 28 سبتمبر، 2011

أسرتني عائشة بالنسرين (تأليف محمد الزاكي)

وقفت أطل على البحر، فتجلت لي عائشة في أمواجه، فقالت لي باسمة :
"ستسمع صوتي في النسرين، فأنا أختفي، لكن آتي...".
عائشة لم تسكن فقط أمواج البجرالهادئة والمتلاطمة، فهي تخرج من أبواب الموج لتجول في البر، فتتجلى في الأنهار والجبال، وفي الجنائن... نص القصة بالكامل 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق