الخميس، 29 سبتمبر، 2011

محل الألعاب (تأليف سارة راشد)

عرفته منذ سنوات طوال، منذ أن كنا نلعب سويا في الشارع الهادئ بجوار منزلنا، فكنا نقضي النهار فى مرح وصخب متواصل، حتى تأتى والدته مصطحبة أمي ليجبرونا بلطف على الذهاب للمنزل لنكمل ليلتنا في نفس المرح...نص القصة بالكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق